قصتي

شكرا بزاف للقائمين على هده المبادرة اضون انه حان الوقت باش نحيدو حشمة و عار و نتقبلو الواقع كما هو انا شاب مغربي مسلم عانية من مرض الاكتئاب و مازلة اعني و لو بشكل اقل نقل للناس بان هدالمرض كسائر الامراض و ان الانسان خصو تكون عند الشجاعة و يعترف بينو و راسو بان عندو مشكيل الانه هده هي الخطوة المهمة في طريق الشفاء و تانيا يحول يقراء بزاف على هدا المرض لان المعرفة هي 50 في المائة من الشفاء تم يطلب العون من الناس لي قربين ليه بالنسبة لتجربتي مع المرض كانت قاسية لاني عانية لسنوات طويلة وحتى حيت بدية العلاج طرية نقاطع بسبب ارتفاع تكلفة العلاج و لكين نقدر نقول ليوم باني قادر نتعيش مع هدا الوحش على الاقل تشوف ايام بيضاء في سواد ايام هدا المرض و انا لا ابالغ في وصف هدا المرض بالوحش لان ما ابقاني على قيد الحياة حتى الان صورة الفاجعة التي سيمنى بها اهلي و ختاما اريد ان اشكر جميع القائمين عاى هدا المشروع و اتمنى لهم المزيد من التوفيق